معلومات غريبة مرعبة

9 أماكن مهجورة لكنها جميلة

9 أماكن مهجورة لكنها جميلة
9 أماكن مهجورة لكنها جميلة

هناك من الجمال الغريب والسوداوي ما نجده في بعض الأماكن المهجورة التي تم هجرها بعد وقوع كارثة أو أغلقت وتركت لتتعفن بعد أن قرر سكانها تركها وراءهم وكأن الزمن توقف عندها لتبقى بمثابة تذكير بالماضي، ولا شك أن القراءة في كتب التاريخ هي الطريقة الأمثل للتعرّف على ماضي الشعوب والأماكن، لكن بعض المعالم التي ما زالت موجودة حتى يومنا هذه تستطيع أن تتحدث التاريخ بطريقتها, وبينما اعتنى الإنسان ببعض من هذه المعالم، فكثير منها كان مصيره الهجر والإهمال رغم أن بعض منها كان مليئا بالحياة ويحظى باهتمام كبير يوما ما، ووفقا لموقعي Snyar، وbayyraq، يضم كتاب «الأماكن المهجورة» 60 قصة من قصص مثل هذه الأماكن في جميع أنحاء العالم، ونعرض أهم 9 منها يمكن القول إنها آسرة.
9. ملاهي «أرض العجائب» المهجورة في الصين

تقع «أرض العجائب» على بعد 20 ميل خارج مدينة بكين في الصين, وهي مشروع مدينة ملاهي ضخم تم البدء في إنشائه في عام 1998، لكن توقف بسبب بعض المشاكل المالية بعد إنشاء العديد من المنشئات الضخمة ذو التصميم الرائع وظلت مهجورة إلى عام 2008 حتى تم التفكير في تكملتها مجددا، لكن فشل المشروع مرة أخرى ولم يكمل إلى الآن، ولا يزال يوجد بالمدينة العديد من المباني التي تشبه القلاع والمباني الرائعة.

8. «منازل القبة» المهجورة في جنوب غرب ولاية فلوريدا

تعد من أغرب المنازل المهجورة في العالم، وهي عبارة عن منازل صغيرة على شكل قبة في منطقة «كيب رومانو» في ولاية فلوريدا بالولايات المتحدة الأمريكية، وتم بناء هذه المنازل في عام 1981 وهي من أجمل المناطق على شواطئ البحر.

7. كنيسة مهجورة في بولندا
دمرت الآلاف من الكنائس بقنابل أو دبابات خلال الحرب العالمية الثانية، لكن عددا قليلا منها نجا، وظلت كنيسة Giersdorf متألقة رغم أجزائها المتداعية.
6. مدينة الأشباح الرملية في ناميبيا

احتلت الرمال مباني «كولمانسكوب» Kolmanskop، في ناميبيا، منذ خمسينات القرن الماضي، حيث أن بلدة التعدين السابقة في صحراء ناميب، ازدهرت لبضع أعوام بعد اكتشاف الماس، لكن قبل فترة طويلة نبضت المناجم واختفى السكان أيضا لتتحول المدينة إلى مدينة أشباح غزتها الرمال.
5. الجزيرة المغلقة في نيويورك

 

منذ عام 1880 إلى 1960، كانت هذه الجزيرة مركزا طبيا لإيواء المرضى الذين يعانون من مختلف الأمراض المعدية، من الجدري إلى الحمى القرمزية والتيفوس والجذام على مر السنين، وفي عام 1963، تم هجرها لتحول إلى موطن لمختلف أنواع الطيور.
4. سجن سابق في ولاية بنسلفانيا

استُخدم لإيواء نحو 450 سجينا حيث شيد في عام 1829، وكان مكانا مخيفا توفي الكثير من نزلائه، ويقال إنه كان مسكونا وقد تم التخلي عنه في عام 1971.
3. متنزه في أوكرانيا
175-pripyat-52
تم التخلي عن «بريبايت» Pripyat في أوكرانيا بعد كارثة مفاعل «تشرنوبيل» عام 1986، وهو حديقة وطنية كان من المقرر أن تفتح أبوابها في نفس تاريخ حدوث الكارثة، أما اليوم فهو تذكير وشاهد على ما حل بالمنطقة التي تنعدم فيها الحياة وقد تبقى كذلك لقرون قادمة.
2. مصحة بالقرب من برلين

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق